Monday, 29 June 2009

A Happy Mamma Duck & a dead Pigeon

I have two stories, which I would like to share with you.
Let me start with the happy story which took place when, on my arrival to work about ten days ago, I herd a mama duck quacking loudly at the nearby pond of water. So, I went quickly over there to see something really amazing happening. The mamma duck was in actual fact encourging her nine babies to jump into water, something which typically takes place in the first 48 hours of a duck successfull hatching.I looked at the mamma duck and her nine babies and I screamed on my mobile phone with glee as I asked my friends to join me because I felt so happy.



No doubt the ducks family reminded me that in Iraq we used to have big families, but not anymore.However, I still love to have a big family of my own.


One of the babies is yellow colored which is a very unusual color for a duck to have. My friends started to talk about genetics theories, weak and strong genes. However, one of them suggested that it could be that the mamma duck has cheated on her husband with a very attractive rooster which we keep in the garden surrounding the water pond.


The second stroy is a very sad story.
Last Saturday, as I was walking through the garden in my way to our office, I met face-to-face with a male pigeon that was not able to move.I walked closely to him but he was not attempting to run away or to fly.



I took him in my hands and assured him that he is more than welcome in here.He looked so vulnerablehe and weak.I put him back on the ground and left a bucket of water and some cereals beside him but he did n't show any interest in them either.



He closed his eyes and I started talking softly to him.

Where's your father? Where's your mother?
Do you have any brothers and sisters?
well, do you not have any cousins or friends?
The friend in need is the friend indeed but sadly enough you have none of them.

What happened to you?Why are you so lonely?
Do you want to show your discontent with the war, killing, and human arrogance?

Do you want to protest agains the continuous destruction of our lovely planet by profiteering humans?

Could it be because you are in love and your heart was destoryed by an unfaithful lover?
If your lover dumped you, please don't die, just be strong and get over it!

To this end, he fell on his left side and passed away.

I felt so sad the whole day.

26 comments:

Violet said...

ah... Very nice post khalid :)

i liked your friends' theories about genetics hhhhh

Khalid from iraqiblogupdates.blogspot.com/ said...

Viola Hababah thanks for your kind visit that makes me happy.

As to the Genetics theories, I have a question: which theory did you like? may be you don't blame the mamma duck for cheating on her husband with the beautiful rooster?

Salam

Violet said...

I don't think the mama duck has cheated on her husband.. she looks hababh :D .. and likes her babies

maybe there is mutation... so tell your friend to think well before accuse her with that shame crime hhhhhhhhhhhhhhh
salam

Khalid from iraqiblogupdates.blogspot.com/ said...

Yes Viola and I agree with you.
She is an honest mother who, as you have mentioned, loves her babies.

She deserves our appreciation and support.

Thanks,

زهرة الراوي said...

ما أدري ليش شعرت بغصة لمن كلت أنه مات.. خطية .. والله يحزن ..

الله يرحمه ..

هوه شنو جان بيه؟

ملاحظة: جميل أن نلاحظ ما حولنا، وجميلة هي العين التي تلاحظ بها العالم. كلامك مع الظير الذي لا يفهم!
تحياتي

Khalid from iraqiblogupdates.blogspot.com/ said...

زهرة يااصيلة والله ما اعرف سبب الوفاة واشكر لكم حزنكم الصادق

والله يرحم كل الاحياء والاموات



مع التقدير والاحترام

زهرة الراوي said...

العفو الآن انتبهت لجملتي التي فيها خطأ مطبعي ..

قصدت: كلامك مع الطائر الذي لا يفهم

Khalid from iraqiblogupdates.blogspot.com/ said...

زهرة ياعزيزة ليش زاحمت نفسك مو اني فهمت قصدج

ولكن شكراً على زياراتج البركة


تقبلي الاحترام والتقدير

Anonymous said...

Hi,

I am writing an article for Huffington Post on rejoicing in Iraq due to withdrawal of US troops from Iraq. I have few questions. Can you please answer my questions?

Thanks,
Mona

Khalid from iraqiblogupdates.blogspot.com/ said...

Hi Mona,

You are more than welcome.You could e-mail the questions to:

khalidibrahim12@gmail.com

Thanks,

Dr.Human said...

Hi khalid,
Nice post .
you look interested in the birds! when I was a child I had interested in the birds specially (al3asafeer & katakeet ) but now ,I don't !!

MAAS

Khalid from iraqiblogupdates.blogspot.com/ said...

Dear MAAS,

Thank you for your kind visit and yes I love nature and surely birds are included. Have a look at Sami Al Matiarjy. I hope you enjoy reading it:

http://kahlid-iraqi.blogspot.com/2009/06/5.html


Again I would like to thank you for your visit and take care,

Sam said...

Dear Khalid,
plz accept my kind visit to ur blog, i realy loved ur 2 stories, they r amezing ture stories..
btw i cudnt help and notice they r 9 ketakeet i counted only 8!!,lol, just kiddin though..
thank u again sir and i hope u accept my visit..
Regards..

Khalid from iraqiblogupdates.blogspot.com/ said...

Dear Sam,

Many thanks for stopping by my blog and I have to say you are welcome here all the time.

As to the number, the reality they are now just seven babies. The fox and the cat claimed two of them recently.

I'll read your new post very soon.

Thanks,

Anonymous said...

نـــداء عاجــل جــداً إلى جميع الأحـــرار ..تضامــنوا مع حميد سلاف العنزي



سيظل يوم الثالث عشر من يوليو 2009 يوماً خاصاً في تاريخ المفكرين الأحرار بمختلف توجهاتهم الأيديولوجية. وسواءً كنا ليربرلجِّية أوعلمنجِّية أو ملاحدة أو كنا مجرد عقلاء يبغضون محمد صلعم ودينه المتخلف فإن حميد بن سلاف العنزي اصبح بطلنا جميعاً. لإن هذة التصنيفات الإيدولوجية لاتغني شيئأ عندما يكون الموضوع هو مواجهة الفكر الإسلامي السرطاني الخبيث.



في هذا اليوم المميز, ومن عقلية القهر والقمع الفكري المـتأصل في صحراء جزيرة العرب البائسة وُلد فكرأ رافضأ ثوريأ خلاقا ً, ومن ظلام الخوف والعبودية الفكرية اشعّ ضؤ الحرية وبطولة التعبير, ومن إسم الراوندي المستعار خرج لنا البطل حميد بن سلاف العنزي.حميد بن سلاف العنزي شاب يبلغ من العمر تسعة وثلاثين عاماً يسكن شرق الرياض, عاصمة ممكلة الشر السعودية, و يعمل مدرساً في مدرسة حي النظيم الإبتدائية. وحسب اتباع محمد انفسهم ممن عملوا معه من زملاء ومعلمين ومدراء فإنهم عرفوا واعترفوا أن حميد العنزي شاباً خلوقاً مثابراً في عمله وأغدقوه بشهادات التقدير على حسن سيرته وكفاءته في العمل وأمانته في التعامل.تعرفت على البطل العنزي عندما اطل على مدونتي تحت اسم الراوندي قبل عام تقريباً. قرأت تعليقاته, فشعرت في الحال انني كنت على موعد مع التاريخ.



لا اخفيكم انني كنت احياناً اكتب فقط حتى استدرجه للتعليق وارد على تعليقاته حتى تأتيني البركة بزياراته المترددة.بعد اكثر من عشرين عاماً من محاولات مشايخ الجهل غسل دماغ الراوندي وسلخ ضميره الإنساني وتدنيس قلبه بإحقادهم وخبثهم المظلم, خرج الراوندي اكثر عقلاً واصحى ضميراً وأنظف قلبا. عَلّموه الشريعة فعرف بعقله الكبير غباءهم و جهلهم, لقّنوه السيرة النبوية (العطرة!) فاشتم بحاسته الإنسانية رائحة القتل وإغتصاب الأطفال وسبي النساء وسرقة اموال الغير, حاولوا ان يمرروا عليه معجزات الكتاب المبين ففضح مكرهم ونبهنا من اكاذيبهم.لم يستطع حميد العنزي تحمل الظلم والقهر والخداع المحمدي فكاد يموت اختناقاً. لم يكن امامه إلا ان يرمي القناع ويفصح عن شخصيته ويقف امام شبح الجهل الظالم وجهاً لوجه. ضاق ذرعه بهرطقات (أعترف انني أقتبست هذة الكلمة من القاموس الراوندي) جهابذة الجهل فتولدت لدية طاقة دفعته من صحراء الكبت والإختناق الفكري الى سماء الحرية. عرف حميد العنزي انه ليس لنا اسم حقيقي غير اسامينا المستعارة في الشبكة الإلكترونية فأعارنا إسمه البطولي. وعلم حميد العنزي اننا نصرخ من قبو الظلام خوفاً على حياتنا وأموالنا وأهالينا فخرج نيابة عنا ورأى السماء الزرقاء بعينية الحقيقيتين. اعارنا حميد العنزي وجهه الجميل المنهك من نظراتهم الخبيثة حين رآنا مختبئين خلف اقنعتنا السوداء. فكم نحن مدينون لك ياحميد. وعدنا لك ان نرد الجميل ياحميد.حياة البطل العنزي في خطر فهلموا يا أصحاب الفكر الحر ودافعوا عنه. يد الغدر تقترب من عنق مُلهِمنا الجديد فانتفضوا واشحذوا الأقلام و لوحات الطباعة واغرقوا برسائلكم السفارات والوزارت والمنظمات. هل ننتظر ان يكون ابطالنا رؤساء دول او رموزأ إجتماعية حتى نستًلهِِم منهم الحرية وندافع عنهم ونكتب عن احداثهم؟ ام ان لنا في حميد العنزي البسيط قدوة حسنة؟ وجِّهوا رسائل الحرية الى الأمم المتحدة وإلى وزارة الخارجية الأمريكية وإلى القنوات والصحف والمجلات والمدونات والمنتديات. اثبتوا لشيوخ البترول وفقهاء الجهل المتخصصين في قلب الحقائق ان حميد العنزي ليس وحيداً. زوروا مدونة حميد العنزي واطمئنوا على آخر ابطالنا وطمئنوه . علِّموا المسلمين ان ابطالنا الحقيقين ليسو انبياء مزيفين ولا صحابة خباث ولا شيوخاً فاسدين ولا إرهابيين يختبئون في جبال التورا بورا. علموهم ان بطلنا مدرس عادي استخدم عقله فاكتشف الحقيقة وتبع قلبه فتبين الحق. مدرس تحدى مقدساتهم النجسة وظلمهم الجائر وكبتهم الخانق فهزمهم.قليلون أولئك الذين كسروا حاجز الخوف ونحن بحاجة الى الكثير منهم. أذكر منهم عصماء بنت مروان والحلاج والقصيمي ووفاء سلطان وزكريا بطرس و, و, , ...واخيراً حميد بن سلاف العنزي.
مدونة حميد بن سلاف العنزي على الربطة التالية (http://rawndy.blogspot.com/ )

Michomeme said...

Hello Khalid how are you doing.
I liked this post, the bigenning was full of hope but it has a sad end. I like the dialogue with the bird.

و بخصوص ابن البطة الاسفر
يجوز ام البطة روسية و طلع الكتكوت اشكر على بيبيته!

Khalid from iraqiblogupdates.blogspot.com/ said...

Hello My sister Micho, thank you for taking time out of your busy life to stop by my blog. You know always I pray for you and your husband.

عيني احتمالج وارد جداً هي الاماية جناحهة قوي ويجوز جانت بروسيا

تقبلي احترامي وتقديري العاليين

monalisa said...

interesting post..
sad to say i'm not much of an animal person however some animals allure me in their striking resemblenece to human beings

~wishing you all the best from saudi arabia

Khalid from iraqiblogupdates.blogspot.com/ said...

Thank you Monalisa for your kind visit.As to animals, I love them and in particular birds.

I wish you all the success in your study and also in your life.


Thank you again for stopping by here,

guard runner said...

hallo from italy

guard runner said...

hallo from italy

Khalid from iraqiblogupdates.blogspot.com/ said...

Thank you guard runner for your kind visit and wish you success in your life.

Thanks,

Babylonian Princess said...

I have to say that what you witnessed in your first "happy story" was priceless! I feel so sorry for the pigeon in the second story :'(

Khalid from iraqiblogupdates.blogspot.com/ said...

Hello Babylonian Princess and thank you for your kind visit.

Yes you're right, the first story gave me lot of happiness but then I paid the cost watching the pigeon in the second story.

I hope you got the Steve Madden Shoes by know and found a suitable outfit for it.

Thanks again,

lots in Costa Rica said...

Hello I want to congratulate to them by its site of the Web of the excellent looks like entertained and very good very to me it elaborated. I invite them to that they explore a little on my Web site. Lots in Costa Rica Costa Rica Cheap Land for Sale

Anonymous said...

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ،،، مرحبـاً أخوي علي كيف حالكـ .. أتمنى أن تكون بخير ؟ الحمد لله على سلامتكـ .. رجعت بي إلى الوراء قبل أن أستلم شهادتي للمرحلة الثانوية العامة .. كنت أرغب حقاً بزيارة مدن الخليج في مغامرة واحدة وأعيش تجربة ذاكـ الرحال الذي جاب العالم في 80 يوماً بفتره قياسية ! ما أبهى سماء المالديف .. لو لم تكن تلكـ الجزر معروفه لضممتها إلى نظريتي التي تعتقد ظنياً أن هناكـ عده بُـقع لم تظهر على خارطة سطح الأرض بعد .. حياة طبيعية تدفعكـ إلى أن تمشي مغنياً فوق الشاطئ ” خلكـ إيزي يا عزيزي ” وتسبح بعيداً عن ضجيج المدن وزحام الآخبار الخارجه عن محيطكـ .. فبرأيكـ هل ترى أنها مقتصره على الأزواج ؟ ما أروع كورنيش أبوظبي .. مررت بها قبل وصولي لدبي وقضيت فيها عده ساعات .. قررت حينها دخول عالم فيراري في المره القادمة إن شاء الله .. ومن ناحية الثوب الإماراتي فقد فصلت لي أقمشه منها بالرياض لكنها ليست بتلكـ الجودة والإتقان كما لامستها أكثر عند زيارتي للقرية العالمية .. غير مدينة العين تستهويني زيارة الشارقة يوماً ما ؟ . ما انطباعكـ عن كتاب الآراميون وإبن زريق البغدادي ؟ لفتتني كثير من صوركـ .. كمثل حقيبة المأكولات الخفيفة لإنعدام وجود سوبر ماركت في المنتجع ولم يقتصر إلى هذا الحد فلا وجود للسيارات أو التلفزيونات وغيرها التي قد تراها في كل يوم .. تقبل تحيتي وإحترامي ! كلاسيكـو ،،